الكتاب المقدس هو مدونة لعمل الله في العالم الذي خلقه، وهدفه من هذه الخليقة. تمت كتابة الكتاب المقدس على مدى ستة عشر قرنًا وقد قام بتدوينه أكثر من أربعين كاتباً بشرياً، ألهمهم روح الله بكتابة ما أراد توصيله للبشر. فالكتاب المقدس إذن، هو مجموعة رائعة من ستة وستين كتاباً سُجلت بأساليب أدبية مختلفة جدًا. فيقدم الكتاب العديد من القصص عن حياة الأشخاص بأعمالهم الجيدة والشريرة، ووصف عن المعارك والرحلات، وعن حياة يسوع، وعن نشاط الكنيسة في وقت مبكر. يأتي الكتاب المقدس إلينا في روايات وحوارات، أمثال وحِكم، أغاني وقصص رمزية وكذلك في سرد التاريخ والنبوات. تتعدد الأساليب ولكن يبقى الهدف واحد من الكتاب وهو الرسالة التي أراد الله لنا أن نعرفها ونفهمها.

العهد القديم

والكتاب المقدس يحتوي على قسمين. القسم الأكبر يدعى العهد القديم وفيه 39 كتابا. وهو يحوي كتب التوراة. وفيه قصة خلق الكون في كتاب التكوين، ثم تاريخ شعب إسرائيل ثم الأنبياء مرورا بالمزامير للملك داود والأمثال للملك سليمان بن داود. والعهد القديم يسمى بهذا الاسم لأنه سبق مجيء السيد المسيح فكان يقدم صور للذبائح التكفيرية عن الذنوب، وكيف ترمز هذه الذبائح للذبيحة الكاملة في شخص المسيح. تنبأ الأنبياء بصورة مفصّلة عن طبيعة وشخص المسيح ومكان ميلاده، مهمته وحياته وموته وقيامته. أي أن العهد القديم كان يتطلع لمجيء المخلص.

العهد الجديد

أما العهد الجديد ويحوي 27 كتاباً، فيحكي قصة مجيء السيد المسيح، تاريخ دخوله للأرض بالميلاد، ثم حياته وتعاليمه وأعماله وهي مدونة في الإنجيل وقد كتب الإنجيل 4 من الرسل من جوانب متعددة تختص بسيرة المسيح. متى مثلاً كتب ليقنع اليهود بأن يسوع هو المسيح الموعود به في كل كتب الأنبياء، لذلك تجد انه يقتبس من أنبياء العهد القديم. مرقس كتب ليثبت بأن يسوع هو ابن الله. ولوقا كتب ليقنع القارئ بأن يسوع المسيح هو إنسان كامل كما هو إله كامل. أما يوحنا فكتب عن محبة المسيح وعمله الكفاري على الصليب لكي ما يحصل كل من يؤمن به على الحياة الأبدية. هذا لا يعني بأن هناك اختلافات في الإنجيل، ولكن تأكيد على جانب معين من حياة السيد المسيح. لا يوجد تفضيل معين في قراءة الإنجيل فكل الكتاب نافع للتعليم… وبعد كتب الإنجيل الأربعة، يأتي كتاب الأعمال، أي أعمال رسل المسيح وكيف أطاعوا أمر المسيح بنشر أخبار الإنجيل – الخبر السار- وكيف تكونت الكنيسة الأولى. تأتي بعد ذلك الرسائل وهي تعاليم الرسل لتطبيق الإيمان المسيحي في الحياة العامة وقد كتب الجزء الأكبر من هذه الرسائل، الرسول بولس الذي ذُكرت قصة إيمانه في كتاب أعمال الرسل. وأخيرا كتاب الرؤيا وهو كتاب مستقبلي يحوي نبوات عن أخر الأيام ومجيء المسيح ثانية ليملك على الأرض ويدين العالم. وهذا باختصار شديد نظرة مبسطة عن الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد.
أرجو ان تساعدك هذه المقالة يا صديق في فهم خريطة الكتاب المقدس. وإن كانت لديك أي أسئلة عن الكتاب المقدس، فلا تتردد في الكتابة لي بها.
تحياتي – المحرر

كملخّص لما سبق

ما هو الكتاب المقدس؟

هو رسالة محبة الله الموجهة للعالم. فيه نعرف كيف خلق الله كل شيء وكيف يدير العالم بالرغم من الشر والألم. في الكتاب المقدس نتعرف على شخصية الله، وعلى حقيقة الإنسان، وكيف يعمل الله على خلاص الإنسان من شر نفسه. نتعلم كيف نعيش الحياة الصالحة ونتشجع بوعود الله الطيبة للمؤمنين به.

والآن، ها هي فرصتك للحديث معنا عما تفكّر فيه
يا صديق، نحن نريد أن نساعدك في رحلة الإيمان. الخطوة التالية هي أن ترسل لنا برغبتك في المعرفة والإيمان لنتواصل معك، فنشجعك ونصلي من أجلك. نحن نتعامل بحرص وسرية مع كل رسائل الأصدقاء