alternative textواحد من أعظم رجال الله. واسمه من الأسماء المحببة لدينا. وبسبب أمانته وتقواه دعاه الله بالخليل أي الصديق. فيا له من رجل!!
كانت له ضعفاته وهفواته، إلا أنه تعلّم كيف يثق ويرضي الله.
استمتع بتحميل وقراءة هذه الدراسة عنه، إن في حياته العديد من الدروس التي نتعلمها إن أردنا رضى الله

والآن، ها هي فرصتك للحديث معنا عما تفكّر فيه

يا صديق، نحن نريد أن نساعدك في رحلة الإيمان. الخطوة التالية هي أن ترسل لنا برغبتك في المعرفة والإيمان لنتواصل معك، فنشجعك ونصلي من أجلك. نحن نتعامل بحرص وسرية مع كل رسائل الأصدقاء