في مفترق طرق الحياة، وعندما نحتار في اختيار القرار السليم، يلجأ المسيحي إلى مخلصه ويطلب منه العون والإرشاد. الرب دائما يسمع الصلاة، وإن بدا وقد تأخر فلسبب انه يريد تدريبنا على انتظار وقته الممتاز. تعال واستمع لهذه الترنيمة الجميلة التي هي في الواقع صلاة للمؤمن. فهل تصلي بهذه الكلمات؟

كلمات الترنيمة:-
1-علمني أنتظرك يا رب عرفني رؤيتك للدرب
فليس لي سواك أنت سَندي و روحك يقودني
وكلامك سراجي

2- يا ربي أنر لىَّ عيني يا ربي أفتح لي قلبي
لكي أري ذراعك تحيط بي و صدرك يضمني
و شخصك يعتني بي

والآن، ها هي فرصتك للحديث معنا عما تفكّر فيه

يا صديق، نحن نريد أن نساعدك في رحلة الإيمان. الخطوة التالية هي أن ترسل لنا برغبتك في المعرفة والإيمان لنتواصل معك، فنشجعك ونصلي من أجلك. نحن نتعامل بحرص وسرية مع كل رسائل الأصدقاء