هل تشعر بصعوبة الحياة؟ هل تحس كما لوكنت وحدك في صحراء جرداء تعاني؟ اهدأ يا صديق فأنت  لست وحيدا في هذه المشاعر. الملك داود مر في مواقف صعبة جدا وشعر كما لو أن الله قد سد اذنه عن سماع الطلبات. ولكن الواقع كان مختلفا تماماً. كان الله يعلم داود أن ينتظر وقت الله للخلاص. هذا الدرس لجميع الأجيال، لي ولك يا صديق. وفي الوقت الصعب تعال نتكل على الله، فبنعمته نفرح ونجد الأمان والسلام. تعال واستمع إلى هذه الترنيمة من مزمور 13 لداود.

والآن، ها هي فرصتك للحديث معنا عما تفكّر فيه

يا صديق، نحن نريد أن نساعدك في رحلة الإيمان. الخطوة التالية هي أن ترسل لنا برغبتك في المعرفة والإيمان لنتواصل معك، فنشجعك ونصلي من أجلك. نحن نتعامل بحرص وسرية مع كل رسائل الأصدقاء