قبل الميلاد


الميلاد

قبل سبعمائة عام تنبأ النبي إشعياء عن السيد المسيح قائلاً ” ويدعى اسمه عجيباً” وبالحقيقة هو كذلك. فعندما نقرأ الكتاب المقدس نكتشف ميلاده العجيب، فالمسيح جاء إلى العالم بطريقة فريدة. لم يأت إلى أرضنا كسائر البشر من تزاوج بشري. ولكنه ولد من عذراء طاهرة عفيفة لم تعرف رجلاً.