الشركة

fellowship sكلمة الشركة في المفهوم المسيحي تعني علاقة متبادلة بين المسيح والشخص المؤمن به، كما تعني أيضا الاشتراك بين المسيحي

وغيره من المسيحيين في خصائص الإيمان. وقد كتب الرسول يوحنا في رسالته الأولى بصدد هذا الموضوع فقال ” إِنَّ اللهَ نُورٌ، وَلَيْسَ فِيهِ ظَلاَمٌ الْبَتَّةَ. فَإِنْ كُنَّا نَدَّعِي أَنَّ لَنَا شَرِكَةً مَعَهُ، وَنَحْنُ نَعِيشُ فِي الظَّلاَمِ، نَكُونُ كَاذِبِينَ وَلاَ نُمَارِسُ الْحَقَّ. وَلكِنْ، إِنْ كُنَّا فِعْلاً نَعِيشُ فِي النُّورِ، كَمَا هُوَ فِي النُّورِ، تَكُونُ لَنَا حَقّاً شَرِكَةٌ بَعْضِنَا مَعَ بَعْضٍ، وَدَمُ ابْنِهِ يَسُوعَ يُطَهِّرُنَا مِنْ كُلِّ خَطِيئَةٍ.” رسالة يوحنا الأولى 1: 5-7.
ومن هنا نرى العلاقة الوثيقة: فشركة المسيحي هي أولا مع الله وأساس هذه الشركة هو الاعتراف بخطيتنا أمامه والإيمان بأن السيد المسيح، الذي هو الله الظاهر في الجسد، قد مات من أجل تطهيرنا من خطايانا وأنه قام منتصراً على الموت معلناً براءتنا أمام الله.
وهناك أيضا العلاقة الوثيقة بين المسيحي وغيره من المسيحيين. فالشركة المسيحية أزالت الحواجز العرقية والثقافية والاجتماعية بين أتباع المسيح وربطتهم برباط المحبة القوية وخدمة الواحد للآخرين.
وللشركة المسيحية أهمية كبيرة في حياة المؤمن فهي تساعد المسيحي في النمو في معرفة السيد المسيح وذلك من خلال قراءة الإنجيل والصلاة، كما أنها تنمي علاقة المسيحي بالآخرين فيشجعهم في حياتهم المسيحية. ويحثنا الكتاب المقدس على ألا نهمل حياة الشركة مع الآخرين بل أن نجتمع معاً للصلاة ودراسة كلمة الله وممارسة فريضة عشاء الرب.
صديقي… هل لك شركة مسيحية مع المؤمنين في منطقتك أو مدينتك؟ إن العدد لا يهم فقد قال السيد المسيح ” حَيْثُمَا اجْتَمَعَ اثْنَانِ أَوْ ثَلاَثَةٌ بِاسْمِي، فَأَنَا أَكُونُ فِي وَسَطِهِمْ.”

اترك تعليق

XHTML: You can use these tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>